النشر العلمي

  • نشوز الزوجة بين الشريعة والقانون_ دراسة تحليلية_ المؤتمر الدولي الأول للقضايا المعاصرة ومقاصد الشريعة (IST.ICCIMS2018)_

ملخص الدراسة

          من الواجبات التي أولاها الله على الزوجة أن تُطِيع زوجَها في كلِّ ما يَأمُرها به إلا المعصية، وجزاء ذلك الأجرَ العظيمَ، وجَاءَت بذلك الأحاديثُ النبويَّة الشريفة الكثيرة، وسارَ على ذلك النهج السَّوي الصحابيَّات الجليلات، والصالحات من المؤمِنات في كل عصرٍ ومصرٍ، فتحقَّقت للأسرة المسلمة السعادةُ والاستقرارُ مع هَدْي الإسلام. هدفت الدراسة : التعرف على مفهوم النشوز عموماَ وأنواعها وطرق علاجه، وإبراز الوجه الآخر من نشوز المرأة. وتوضيح المقارنة بينهما، وإبراز منهج الشريعة والقانون في علاج النشوز. أتبعت الدراسة المنهج الاستقرائي الاستدلالي. من اهم نتائج الدراسة أن معايير نشوز المرأة تظهر فيما يأتي:أ. منع الزوج من معاشرتها، خروج المرأة دون إذن زوجها، ردة الزوجة عن الإسلام، صوم الزوجة نفلا أو قضاء وقته موسعًا أو ذرًا مطلقًا بالإضافة إلى إن استمرار المرأة في العمل الذي وافقها عليه الزوج بداية ثم منعها منه لا يعد نشوزًا إذا كان في تركها للعمل إلحاق ضرر بها فقط دون الإضرار بالحياة الزوجية، وأما إذا كان يلحق أضرارًا في الحياة الأسرية وامتنعت عن ترك العمل فتكون حينئذ ناشزًا. وبناء على النتائج أعلاه توصي الدراسة بالآتي: عقد دورات تثقيفية بالتعاون بين دائرة قاضي القضاة ووزارة الأوقاف للمقدمين على الزواج تبين حقوق الحياة الزوجية، مع إعداد ورش عمل  في مجال; الإصلاح الأسري تنظيم العلاقة الزوجية للقضاة الشرعيين وللأئمة والخطباء وللمشرفين التربويين وطلبة الدراسات العليا في كليات الشريعة والقانون.

 

Abstract

    One of the duties that Allah has enjoined for the wife is that she should obeys her husband in all that he is commanded to do except sin, and the reward of that is a great reward, this why is the multiple Nobile prophet sayings was issued. The correct approach was followed by the great companions and the reforms of the believers in every age and every village. Thus the stability and happiness has been achieved for the Muslim by the guidance of Islam. The study aimed to identify the concept of disobedience generally and its types and methods of treatment, and to present  the other face of women's  disobedience . And to explain the comparison between them, and to present the Sharea and laws' approach in the disobedience. treatment .The study will follow the inductive method. the study comes up with many results such as: prohibiting women from meeting her husband amicably, existing of women without her husband permission, wife reaction against Islam, fasting of woman without her husband permission, completing days or vow. In addition, the continuation of the woman in the work after rejected by her husband it is not considered a nuisance if she is leaving the work to append Harming the wife only without harming the marital life, but if it damages the family life and refuses to leave the job then it becomes an oppressor. upon above results, the study recommends the following: Conducting educational sessions in cooperation between the Department of the Chief Justice and the Ministry of dowry  for the applicants of marriage, showing the rights of married life, preparing workshops in the field of family reform, organizing the marital relationship for the legitimate judges, the imams and preachers, the educational supervisors, In the faculties of Sharia and law.

published in المؤتمر الدولي الأول للقضايا المعاصرة ومقاصد الشريعة (IST.ICCIMS2018)_

  • المبادى التى تحكم إجراءات التحكيم "درسة مقارنة "

مستخلص

يسعى الباحث من خلال هذا البحث لبيان المبادئ التي تحكم خصومة التحكيم ، وهي مجموعة من الإلتزامات التي فرضتها التشريعات المختلفة، وتعتبر هذه المبادئ ، الضمانات الأساسية في التقاضي، يتوجّب على المحكّم أو المحكّمون مراعاتها واستصحابها أثناء سير خصومة التحكيم، حتّى ولو أعفاهم الخصوم من التقيّد بها. كما أنّ هذه المبادئ تعتبر بمثابة أصول أساسية لخصومة التحكيم وذلك بشرط ألاّ تتعارض مع الغايات المقصودة من تنظيم خصومة التحكيم ، المتمثّلة في أن ّ التحكيم ماهيته طريق لفض المنازعات، قوامه الخروج على طرق التقاضي العادية، وعدم التقيّد بالإجراءات المقررة أمام المحاكم،  وإتّسامه بالمرونة والحرّية ، فضلاً على أنّه ذات طبيعة خاصة. ودرس الباحث كل من مبدأ  المواجهة ،والمساواة بين الخصوم، وحق الدفاع، أساس الدعاء ،وموضوع الخصومة، ومبدأ النظام العام . وسلك الباحث المنهج الإستقرائي التحليلي وتوصل الباحث إلى جملة من النتائج وأهمها،  حق الدفاع الذي يتعيّن كفالته ومراعاته للأطراف  في النزاع المعروض على اتحكيم، أيّاً كان موضوع هذا النزاع أو نوعه، لايرتبط هذا الحق بقانون معيّن بقدر ماهو معطى عالمي جوهره في أن يعامل الخصوم على قدر المساواة، وأن يكفل لهم حق سماع دفاعهم في كل ما يتعلّق أو يثار في النزاع. كما توصل الباحث إلى عدة توصيات أهمها التوصية للمحكّمين الذين يختاراهم الخصوم للفصل في منازعاتهم بضرورة مراعاة المبادي التي تحكم خصومة التحكيم .

Abstract

Through this research;the researcher endeavor to explain the principles of arbitrationi.e.a group of commitments thatare stipulated by different legislations. These principles considered as a basic guarantees for judgment.Arbiter should pay attention during the arbitration procedures, such as; arbitration concept conflict's separation , which is distinguished for the excretes from the normal litigation , no restriction with reported procedures before courts, and its description with elasticity and freedom, in addition its special nature. The researcher studied; encountering principle, equity between contests, defense right, the basis of claims, contests suit, publish system principle. The researcher followed the analytical, inductive method. The study comes up with many results, such as; Right of defense and its custody assignation and its care for the conflict parties before the judgments, either according to conflict type or subject; this right does not related to a certain law as it is an international subject , where its core  in treating  opponents equally, and to save for the right of their defendant hearing on al regarding the conflict. The researcher recommends the followings: recommendation for arbiters who are selected by contests to separate their conflicts with the necessary principle attention which judged the arbitration contests.  

published in المجلة السودانية للتحكيم والقانون والعلاقات الدولية العدد الثاني ديسمبر 2018م

  • تنازع القوانين وتعدد اساليب فض المنازعات الدولية الخاصة

الملخص

أصبح المجتمع الدولي للتجار حقيقة يتعذر إنكارها والذي يحتكم المتعاملون داخله إلى قواعد تراعي عامل السرعة والثقة والائتمان وتقوم على أساس حماية توقعات الأطراف. يهدف البحث إلى بيان مشكلة تنازع القوانين وتعدد أساليب أو مناهج فض المنازعات الخاصة ذات الطابع الدولي في الوقت الحاضر تقع في قلب مشاكل القانون الدولي الخاص، ما هي أسباب معاناة القانون الدولي في الكثير من قضايا التنازع في القوانين، توضيح الموافق التي تعرض لها القانون الدولي من الفقه والقوانين الأخرى، إبراز مدى مساهمة قواعد الإسناد في فض المنازعات الدولةي الخاصة. يسعى الباحث لاتباع المنهج الوصفي التحليلي الاستقرائي. توصل البحث إلى العديد من النتائج من بينها: إن القواعد الموضوعية من الظواهر القانونية الحديثة التي مازلت في طور التكوين،ويتأتى غموض هذه القواعد من كون أغلب عناصرها غير مكتوبة لعدم صدورها من سلطة تشريعية وطنية، الاعتراف بالجهود الفقهية التي قام بها ببعض الفقهاء، تزايد حجم المعاملات التجارية العابرة للحدود، وتطور الأدوات والتقنيات التكنولوجية المساهمة في تنظيم التجارة الدولية، إلى سعي رجال القانون يدعمهم في ذلك الخبراء الاقتصاديون إلى جانب مجتمع التجار الدوليين، نحو وضع قواعد قانونية خاصة بهذا النشاط التجاري الدولي. بناء على النتائج السابقة يوصي البحث بالآتي: التأكيد على فهم منهج القواعد الموضوعية مع عدم التقيد بمنهج قانوني معين ومحدد بشكل مسبق، الاستفادة من آراء الفقه الناقد وتوجييها لتدعيم القانون الخاص، الالتزام بما جاء في التحكيم التجاري الدولي والذي يعتبر قضاءا أصيلا للتجارة الدولية، مع التسليم بأن التحكيم قد أصبح ضرورة يفرضها واقع التجارة الدولية

published in جامعة ألانيا علاء الدين كيكوبات

  • مدى وعي معلمي التربية الخاصة بتقنية اللانفوجرافيك واستخدامها في تعليم وتعلم التلاميذ ذوى الإعاقة السمعية

هدفت الدراسة الحالية إلى قياس مدى معرفة معلمي التربية الخاصة بتقنية الانفوجرافيك و استخدامها في تعليم وتعلم التلاميذ ذوي الاعاقة السنمعية ، اتبع الباحث المنهج الوصفي التحليلي ، اما مجتمع الدراسة فقد تمثل في معلمي و معلمات التلاميذ ذوي الاعاقة السمعية بمحلية مدني الكبرى و البالغ عددهم (38) تم ختيار (25) معلم ومعلمة بمؤسسة أم كلثوم للصم باعتبارها المدرسة الوحيدة بالمحلية التي تختص بتعليم التلاميذ  ذوي الاعاقة السمعية ، تم استخدام استبانة لقياس مدى وعي المعلمين بهذه التقنية ، وبتحليل البيانات اسفرت المعالجة الاحصائية عن النتاج التالية : عدم معرفة معلمي التلاميذ ذوي العاقة السمعية بتقنية الانفوجرافيك ، وعدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في متوسط مدى معرفة افراد العينة ترجع لمتغير النوع ، بناء على النتائج السابقة أوصي الباحث بتدريب معلمي التربية الخاصة تقنياً وتظيم دورات تدريبية اثناء الخدمة على بعض مستحدثات التقنية والتى منها الانفوجرفيك . 

published in المؤتمرالثالث عشر بعنوان : اعدادالمعلمو تنميتة مهنيا في عصر المعرفة : رؤى و ممارسات

  • مدى وعي معلمي التربية الخاصة بتقنية اللانفوجرافيك واستخدامها في تعليم وتعلم التلاميذ ذوى الإعاقة السمعية

       هدفت الدراسة الحالية الى قياس مدى معرفة معلمي التربية الخاصة بتقنية الانفوجرافيك و استخدامها في تعليم و تعلم التلميذ ذوي الاعاقة السمعية ، اتبع الباحث المنهج الوصفي التحليلي ، اما مجتمع الدراسة فقد تمثل في معلمي و معلمات التلامذ ذوي الاعاقة السمعية بمحلية مدني الكبرى و البالغ عددهم (38) ، تم اختيار (25) معلم ومعلمة بمؤسسة ام كلثوم للصم باعتبارها المدرسة الوحيدة بالمحلية اتى تختص بتعليم التلاميذ ذوي ااعاقة السمعية ، تم استخدام استبانه لقياس مدى وعي المعلمين بهذه التقنية ، وبتحليل البيانات اسفرت المعالجة الاحصائية عن النتائج التالية : عدم معرفة معلمى التلاميذ ذوي الامعاقة السمعية بتقنية الانوجرافيك ، وعدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في متوسط مدى معرفة افراد العينة ترجع لمتغير النوع ، بناء على النتائج السابقة أوصى الباحث بتدريب معلمي التربية الخاصة تقنيا و تنظيم دورات تدريبية اثناء الخدمة على بعض مستحدثات التقنية و التى منها الانفوجرافيك .

published in المؤتمر الثالث عشرلكلية التربية - جامعة طنطا -بعنوان : إعداد المعلم و تنميته مهنيا في عصر المعرفة : رؤى و ممارسات .

© 2016 University Of Gezira. All rights reserved | Design by Informatics Administration