النشر العلمي

  • استدركات ابن هشام الزمخشري من خلال كتاب"مغني اللبيب عن كتب الاعاريب لابن هشام"

ABSTRACT Ibn Hisham's Correction s on al .Zamakhari  book {KitabMugi al labib an Kutubal Arieeb}  This study aims on shwing Ibn Hisham's correction on al zamikhshari through his book [kitabMug,naal labib an kutubal Areeb],.the study has aimed through  thisbook collecting what has fragmented here and there ,for the syntactical legacies and the semantic denotation ,and the correction on the scholars in many of the issues have much circulation in the books of syntax , and  a wide field  for multi-studies that have been done by the syntax pioneers and its scholars the study  also has aimed for showing the syntactical doctrine and the difference among the pioneers and the schools. The study  has followed the introspectral analytical comparative method.  And the number of these correction are twelf , in its  whole  linked with the analysis some of the Holy Quran sufferance on the book of  {al kashaf} of  Al zamkhshari. The study hasreached to the following  finding:  IbnHisham . 1-the number of correction on al Zamkharoi ,which the study has reached twelve corrections. 2-the numbers  of the correction which the researcher thinks true are eight 3-the number s of the correction which the researcher thinks are not true are four 4-throughout the study  and the analysis the most important recommendations are thefollows a-the invitation of the researcher to study the phenomena of the difference among the Grammarians b-the necessarily of the application of the functional method c-the invitation for the researcher to focus on the study of the abundant syntactical phenomena in the Holy Quran

published in مجلة العلوم الانسانية جامعه السودان للعلوم والتكنولوجيا

  • النداء في صور ال عمران

Abstract  This paper   tries to explain “Al-Nida" rules and inflection in Surat Al-Imran, and it, also, aims to confirm the need for the study of letters and their meanings using the    inductive applied approach.  The paper found that:  Al-Nidaa is mentioned in Surat AlImran thirty-two times.   The Nedaa in Al-Imran comes mostly as addition "Mudaaf". This is could be observed in nineteen verses, and   as an intended indefinite in seven verses and as a singular name in six ayat. The nidaa did not come as an unintended indefinite in Surat Al-Imran or as semi-additional. The study recommends the need to apply the functional grammar approach and  called  on  researchers to study the letters and   meanings of the Holy Quran and and Arab speech since it is an opportunity to  live with the book of Allah , most gracious , its letters , meaning , its    grammatical impact , and its signification , These letters formed a wide and extensive field  for  many studies by master grammarians and ulama . The science of nahu or grammer was insepearable from the book  of Allah the Almighty and the earliest recitors of the Quran were among   the first grammarians . Moreover many of the interpreters and commentators of the Quran were influenced in their commentaries by grammar and because of this we have to conduct a deep applied study of letters and syntax.

published in مجلة جامعة بخت الرضا

  • معاني عسى في القرآن الكريم "دراسة نحوية تطبيقية"

هدفت هذه الدراسة إلى بيان (عسى) في القرآن الكريم،  وإلى تطبيق المنهج الوظيفي والتدرج به من بطون الكتب إلى آفاق التطبيق من حيث دراستها في القرآن الكريم،  وإلى جمع ما تفرق هنا وهناك،  واستعراض أهم آراء النحاة في (عسى) وذلك من خلال معناها،  واستعمالها،  واسمها،  وخبرها،  فالقرآن الكريم مرجع" لكل باحث ودارس حيث يشمل على الإعجاز في كل شيء بما في ذلك القضايا اللغوية. فهو مجال خصب لدراسة اللغة بمستوياتها الصوتية،  والنحوية،  والصرفية،  والدلالية.  استخدم الباحث المنهج الاستقرائي التحليلي وهو المنهج الذي يتناسب وطبيعة هذه الدراسة،  واشتملت الدراسة على قسمين: فكان القسم الأول قد اشتمل على (عسى) عند النحاة من حيث معناها. وأنماط جملتها،  واشتمل القسم الثاني على (عسى) في القرآن الكريم وذلك من حيث أحوال ورودها وأنماط جملتها وكان من أهم النتائج:

وردت (عسى) في القرآن الكريم بمعنى الطمع والرجاء،  كما وردت أيضاً على وجه الخبر،  ووردت في القرآن الكريم واجبة،  ووردت في القرآن الكريم ثلاثين مرة.

بالإضافة إلى بعض التوصيات والمقترحات أهمها:

ضرورة تطبيق النحو الوظيفي،  ودعوة الباحثين لأن يصبُّوا جُلَّ جهودهم في دراسة الظاهرة النحوية التي حفل بها القرآن الكريم.

published in مجلة جامعة نيالا للعلوم

  • حذف المفعول به في سورة البقره

المستخلص

د. هيثم بشير الصديق إبراهيم([1])

هدفت الدراسة إلى بيان حذف المفعول به وذلك من خلال سورة البقرة، وكذلك إلى تطبيق منهج النحو الوظيفي والتدرج به من بطون الكتب إلى آفاق التطبيق في القرآن الكريم، وإلى جمع ما تفرَّق هنا وهناك، واستعراض أهم آراء النحاة، فالقرآن الكريم مرجع لكل باحث ودارس، وهو مجال خصب لدراسة اللغة بمستوياتها الصوتية، والنحوية، والصرفية، والدلالية. اتبعت الدراسة المنهج الاستقرائي التطبيقي، وهو المنهج الذي يتناسب وطبيعة هذه الدراسة، وتوصلت الدراسة إلى نتائج عدة؛ منها:  ورد حذف المفعول به في سورة البقرة اختصاراً واقتصاراً، حيث ورد حذفه اختصاراً أربعاً وثمانين مرة، وورد حذفه اقتصاراً ستاً وعشرين مرة، تنوعت أغراض حذف المفعول به في سورة البقرة؛ فشملت:  التعميم، والتخفيف، وفهم المعنى، والعلم بالمفعول، والإيجاز.

وأخيراً.. توصي الدراسة بضرورة تطبيق منهج النحو الوظيفي، ودعوة الباحثين لأن يصبوا جُلَّ جهدهم في دراسة الظاهرة النحوية التي يحفل بها القرآن الكريم.            

 

([1])الأستاذ المساعد/ هيثم بشير الصديق إبراهيم، أستاذ النحو والصرف/ جامعة الجزيرة/ كلية التربية/ الحصاحيصا.

published in جامعة نيالا للعلوم

  • دلالات "كيف" وإعرابها في القران

المستخلص

هدفت الدراسة إلى بيان كيف ودلالاتها و إعرابها في القرآن الكريم، وكذلك إلى تأكيد الحاجة إلى دراسة الحروف و معانيها، وذلك وفقاً للمنهج الاستقرائي التطبيقي  وتوصلت الدراسة إلى نتائج منها: ورود كيف في القرآن الكريم اثنتين وثمانين مرة، و أكثر ورود كيف في القرآن الكريم استفهامية حيث وردت تسعاً وسبعين مرة، كما وردت كيف الاستفهامية في القرآن بالمعنى الحقيقي للاستفهام ثماني عشرة مرة، و وردت كيف في القرآن الكريم استفهامية بمعنى التعجب ثلاثاً وعشرين مرة. من توصيات الدراسة: ضرورة تطبيق منهج النحو الوظيفي ودعوة الباحثين إلى دراسة الحروف ومعانيها من خلال القرآن الكريم وكلام العرب فإن هناك بعض الدلالات والمعاني لهذه الحروف لا تظهر إلا من خلال الدراسة التطبيقية فحروف المعاني وآثارها النحوية ودلالاتها المعنوية كثيرة الدوران في كتب النحو، و مثّلت هذه الحروفميداناً فسيحاً لدراسات متعددة  قام بها أئمة النحو وعلماؤه وكانت موضع اختلاف كثير تباينت فيها الآراء واختلفت فيها المذاهب فهنا تأتي أهمية اكتشاف القيم الحقيقية للحروف ومعانيها وبيانها دلالة وإعراباً  فلذا على الباحثين دراسة الحروف ومعانيها دراسة تطبيقية عميقة .

published in جامعة البطانة

© 2016 University Of Gezira. All rights reserved | Design by Informatics Administration